الرد الکبیر علی مزاعم الهی ظهیردراسه نقدیه فی الرد علی کتابه الشیعه و اهل البیت

  • ناشر : مجمع جهانی اهل بیت علیهم السلام
  • نویسنده : لجنه التالیف فی مرکز الزهرا الاسلامی
  • نوع جلد : گالینگور
  • تعداد جلد: 3
  • قطع : وزیری
سفارشات چاپ متن و تصویر، جهت اهدای کتاب پذیرفته می شود.

260.000 تومان

1 در انبار

مقایسه
نقد و بررسی اجمالیدراسه نقدیه فی الرد علی کتابه الشیعه و اهل البیت

الرد الكبير على مزاعم إلهي ظهير دراسة نقدية في الرد على كتابه الشيعة وأهل البيت.

حاول البعض على مر العصور إثبات أن الشيعة ليسوا على خط أهل البيت عليهم السلام إلا أنها محاولات يائسة متعمدة على المغالطات وتزوير الحقائق، ومن أبرز تلك المحاولات في العصور المتأخرة ما قام به صاحب كتاب “الشيعة وأهل البيت” فهي واحدة من تلك المحاولات اليائسة، ومن المؤسف أن نراه قد بنى عماد كتابه هذا على ركام من الدعاوى الزائفة والافتراءات المحضة والتزوير العلني، الذي يظهر جليا واضحا لمن يتابع الكتاب في كامل أبوابه السبعة.
ونحن في كتابنا هذا “الرد الكبير على مزاعم إلهي ظهير” لم نقتصر على إثبات بطلان المدعى فحسب، بل أثبتنا بالدليل القاطع والبرهان الساطع ما هو خلاف مدعاه، كما أن من يتابع أبواب الكتاب يرى جليا أننا لم ننهج أسلوبه في الرد؛ الأسلوب الذي يعتمد على السب والشتم والفحش، وتزوير الحقائق، وقد ذكرنا نماذج من ذلك في مقدمة الكتاب، وماخفي كان أعظم، ولسنا بحاجة لهذا الأسلوب فإنما يحتاجه من يفتقر إلى أبسط الحجج ورد الحجة بالحجة، كما أن هذا الأسلوب ليس أسلوبا دينيا، كيف وقد نص القرآن الكريم على حسن الأسلوب، قال تعالى { ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين }.

برچسب:
مشخصات کلیدراسه نقدیه فی الرد علی کتابه الشیعه و اهل البیت
سایر مشخصات
تعداد جلد

3

زبان

عربی

نوبت چاپ

سوم

سال چاپ

1433 ق

نوع جلد

گالینگور

رده سنی

بزرگسال

وزن 3200 g
نظرات کاربراندراسه نقدیه فی الرد علی کتابه الشیعه و اهل البیت
اولین کسی باشید که دیدگاهی می نویسد “الرد الکبیر علی مزاعم الهی ظهیر”

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

نقد و بررسی‌ها0

  • جدیدترین
  • مفیدترین
  • دیدگاه خریداران

هیچ دیدگاهی برای این محصول نوشته نشده است.

نقد و بررسیدراسه نقدیه فی الرد علی کتابه الشیعه و اهل البیت